الرئيسية > وريكات: الشباب شركاء في وضع القرارات لتحديد مستقبلهم
-A A +A
الثلاثاء, حزيران 21, 2016

قال وزير الشباب رامي وريكات إن الشباب شركاء حقيقيون في وضع القرارات المعنية برسم مستقبلهم، من خلال الاندماج والتفاعل في فعاليات الوطن والحضور المستمر لطاقاتهم وابداعهم لخدمة الصالح العام وقضاياهم.

 

وأضاف وريكات خلال زيارته مبادرتي "سبيل اهل الخير" و"افطار صائم" في لواء بصيرا ان وزارة الشباب تبحث عن مضامين العمل الشبابي في مختلف مناطق الوطن وتسعى جاهدة لتشجيعها ودعمها باقصى طاقات الدعم والمساعدة لانجاح اهدافها وتوثيق الصلة بين قطاع الشباب وصناع القرار.

 

واكد ضرورة إيجاد المبادرات الحيوية التي تحقق مفاهيم العمل التطوعي وتوجيه طاقات الشباب بشكل إيجابي والعمل بروح الفريق الواحد والذي يصب في نهاية المطاف في صالحهم والوطن معا.

 

 واشار الى أن ابداع الشباب في الوقت الحاضر عبر خلق المبادرات المتميزة وإغفال مفاهيم الاحباط والملل يسهم في إيجاد قادة للمستقبل يتميزون بالقدرة على تحمل المسؤولية وتغليب خدمة الوطن ومسيرته المشرفة على اي اعتبارات اخرى.

 

وابدى وريكات خلال جولته في غرفة عمل المبادرين اعجابه بحجم العمل الكبير الذي يبذله المتطوعون لانجاح مبادرتهم، مؤكدا أن وزارة الشباب ستكون شريكا حقيقيا لانجاح هذه المبادرتين بمختلف السبل الممكنة.

 

واطلع على كيفية عمل المبادرتين بشكل تفصيلي مشاركا المتطوعين بمراحل الطبخ والتغليف والتوزيع حيث التقى مع اعضاء الفريق الشبابي التطوعي واستمع الى احتياجاتهم واعدا بتلبيتها في القريب العاجل.

 

من جانبهم ثمن منسقو المبادرتين طارق جويعد واحمد عيال سلمان والمتطوعون هذه الزيارة لوزير الشباب والتي ساهمت في تحفيزهم على بذل المزيد من الجهد والانجاز واكدت على مدى الاهتمام الحكومي بنشاطهم ودفعتهم نحو تكثيف العمل والابداع