لمراسلة وزير الشباب: minister@moy.gov.jo
YouTube
الرئيسية > احتفاءً باليوم العالمي للشباب وزير الشباب يلتقي مجموعة من الناشطين في العمل الشبابي ورؤساء واعضاء مجالس الطلبة في الجامعات
-A A +A
الاثنين, آب 13, 2018

 دقيقة صمت يقفها الشباب  اجلالا لارواح شهداء الواجب

احتفاءً باليوم العالمي للشباب التقى وزير الشباب مكرم القيسي مجموعة من الناشطين في العمل الشبابي وعدد من رؤساء واعضاء مجالس اتحادات الطلبة ضمن برنامج ساعة حوار مع وزير الشباب .

واستهلت اللقاءات مع مجموعة من الناشطين  في العمل الشبابي والتطوعي بالوقوف دقيقة صمت وقراءة الفاتحة  على ارواح  شهداء الواجب ، مستنكرين العمل الجبان الذي قام به مجموعة افراد يحملون في ثناياهم فكرا متطرفا  هادما  .

واستعرض الشباب جملة من الافكار حول تعزيز دور  الشباب في الحياة العامة وتفعيل دور الوزارة في العمل الشبابي  في المملكه، حيث دعى  المهندس احمد عواد الى تفعيل دور المراكز الشبابية وتاهيل العاملين فيها مقترحا تشكيل لجان شبابية استشارية في المحافظات.فيما دعت الشابة جيلان ابو الرب الى دعم الفكر الشبابي وتوجيهه وتحصينه من الانجراف وراء الافكار المتطرفة  ،وثمن الناشط الشبابي راكان الشوبكي النهج الحكومي غير التقليدي  في اللقاءات الحوارية والتواصل المباشر مع الشباب داعيا الى تعزيز دور الوزارة في توجيه الشباب نحو الحياة السياسية الحزبية ،واعربت الشابة بسمة عبدالقادر عن شكرها لاتاحة الفرص للشباب للمشاركة في صنع القرار والذي من شانه تعزيز ثقة الشباب بانفسهم وفي الحكومة .ونادى الشاب مهند الحديد باقامة لقاء حواري حول قانون الاحزاب داعيا الى تعزيز مشاركة الشباب في الاحزاب ليكون لهم الدور الفاعل في الاصلاح السياسي وقال الشباب فيصل الصويص ان الشباب الاردني يواجه تحديات اقتصادية وسياسية وفكرية داعيا الى اقامة الشراكات مع القطاع الخاص لتامين فرص العمل وبناء قيادات شبابية وانشاء منصة الكترونية متخصصة للمبادرات الشبابية ،من جانبه طالب الشاب مهند الواكد بالتشاركية بين مؤسسات الدولة لخدمة الشباب الاردني وتشجيع الشباب على اقامة المشاريع والتشبيك مع المؤسسات التمويليه . فيما دعت الشابة هيا الدعجة الى تعزيز الجانب الثقافي لدى الشباب واستثمار طاقات الشباب بطريقة متوازنة بين العمل التطوعي والمشاركة السياسية واختتم الشباب فارس حمدان بدعوته لتعزيز الجانب الرياضي وتوفير الملاعب والمنسشآت التي تشكل متنفسا للشباب .

وواصل القيسي لقاءاته بلقاء مجموعة من رؤساء واعضاء مجالس الطلبة في الجامعات الاردنية ضمن برنامج ساعة حوار مع وزير الشباب الذي تنفذه الوزارة للاطلاع على قضايا وافكار الشباب الجامعي وبحث سبل دعم مبادراتهم وافكارهم  قدم خلال الشباب المشاركين من جامعة العلوم والتكنولوجيا والجامعة الاردنية وجامعة الاميرة سمية  ملخصا حول الانشطة اللامنهجية التي ينفذونها داعين الى ان يكون للشباب الجامعي دور رئيسي في اتخاذ القرارات التي تتعلق بهم، وتمكين المراة وتعزيز تمثيل الشباب في عضوية  مجلس النواب  واستغلال اوقات فراغ الشباب الجامعي بتنفيذ اعمال تطوعية تخدم المجتمع .

 

من جانبه ثمن القيسي الفكر الشبابي الطموح الذي طرحه  الشباب مؤكدا ان الوزارة تمشي في خطوات مدروسه لتحقيق التغيير الذي يطلبه الشباب لافتا الى ان الوزارة باشرت باقامة لقاءات حوارية متخصصة في مختلف القضايا التي تهم الشباب بهدف تعزيز مشاركة الشباب في عملية صنع القرار وتاكيدا على دورهم الرئيسي في عملية التنمية وصنع التغيير .حيث بدات بلقاء نائب رئيس الوزراء وعدد من اعضاء الفريق الاقتصادي للحوار حول مشروع قانون ضريبة الدخل ومن ثم اقيمت لقاءات حوارية اخرى حول رقمنة الاردن والصحة والبيئة وستواصل الوزارة لقاءاتها الحوارية حول نبذ العنف ومكافحة التطرف والجريمة ومحاور اخرى حول تحديات الطاقة والاستثمار لافتا الى ان مخرجات هذه اللقاءات لن تكون حبرا على ورق بل سيتم انشاء مصفوفة من مخرجات اللقاءات الحوارية كامله تتضمن اوجه الاتفاق والخلاف ليتم تضمينها ضمن خطة عمل الحكومة. وبين القيسي ان الوزارة لديها خطتي عمل على المدى القريب والبعيد   لمعالجة التحديات التي يواجهها الشباب والتي من ابرزها الفراغ والبطالة حيث تقوم الوزارة بتنفيذ برامج شبابية من شانها استثمار طاقات الشباب وتمكينهم كمعسكرات الحسين للعمل والبناء والتي تتضمن فعاليات متنوعة الى جانب اللقاءات الحوارية  .

واضاف القيسي ان ملف الشباب مسؤولية وطنية لايمكن ان تنهد لها مؤسسة لوحدها مبينا ان الوزارة تواصل التشبيك واقامة الشراكات مع مختلف الجهات الرسمية والمنظمات العاملة مع الشباب لاقامة البرامج الشبابية المختلفة ، وفي مقدمتها البرامج التدريبية التي من شانها تمكين الشباب وتاهيلهم بما يتناسب ومعطيات سوق العمل .

ولفت القيسي الى ان توفير المساحات الامنة للشباب   يتم من خلال توفير البنية التحتية من منشآت ومرافق شبابية مناسبة للشباب من حيث المكان والتجهيزات الى جانب توفير البرامج الشبابية الجاذبة للشباب والتي تحقق متطلباتهم وتطلعاتهم . موضحا ان الوزارة بدات باجراء دراسة مسحة للمراكز الشبابية في المملكة والبالغ عددها 192 مركز شباب وشابات تهدف هذه الدراسه الى الوقوف على واقع المراكز وفاعليتها واحتياجاتها .

 

© 2018 Developed by Blue Ray for Web Solutions. All rights reserved