لمراسلة وزير الشباب: minister@moy.gov.jo
YouTube
الرئيسية > وزير الشباب د. محمد ابو رمان يفتتح فعاليات صالون الشباب العربي الثاني الذي تنظمه وزارة الشباب بالتعاون مع جامعة الدول العربية
-A A +A
الاثنين, شباط 25, 2019

قال وزير الثقافة ووزير الشباب الدكتور محمد ابو رمان ان هناك فرق كبير في ان ننظر للشباب كقوى للتغيير وبين ان ننظر لهم كقوى خطر داهم .
واضاف ابو رمان خلال افتتاحه فعاليات صالون الشباب العربي الثاني الذي تنظمه وزارة الشباب بالتعاون مع جامعة الدول العربية بحضور مندوب الجامعة العربية مدير ادارة الشباب عبد المنعم الشاعري، انه يجب ان ننظر إلى الشباب العربي بأنهم القوى التي يعول عليها لبناء المستقبل والمجتمعات، لا أن ننظر اليهم بأنهم الخطر الدائم أو قوى التحدي الذي نواجهه نتيجة ما يواجهه الشباب من تحديات مثل البطالة والمخدرات والعنف والتطرف .

وأضاف ان هذه اللقاءات تتجلى فيها الوحدة العربية والمشاعر القومية العربية في العديد من الجوانب والمجالات، ويجب التفكير بالمستقبل وإتاحة الفرصة للشباب لأن المرحلة القادمة تستحق استثمار  طاقات الشباب .
وبين ابو رمان أنه في الأعوام القليلة السابقة بدات النظرة تتغير تجاه الشباب واعطائهم الاولوية في المجتمعات العربية خاصة في ظل التحديات التي تواجههم  كالبطالة والمخدرات، العنف الاجتماعي والتحديات الاقتصادية.
ودعا أبو رمان إلى ضرورة إدماج الشباب في الحياة السياسية والاقتصادية وبناء فرص التمكين الاقتصادي لهم خلال المرحلة القادمة، وتحويل الشباب من مصدر تهديد كما يراهم البعض والنظر اليهم كمصدر من مصادر الاستثمار.
واشار أبو رمان الى ان وزارة الشباب الاردنية باشرت بتوطين المبادرات الشبابية الفاعلة في المراكز الشبابية وبناء جسور الثقة والتعاون مع القيادات الشبابية في المحافظات .
  
واكد أبو رمان على ضرورة ايلاء الجانب الرياضي اهمية  باستحضار الابعاد الثقافية والقيمية الى الجانب الرياضي بحيث تكون اللقاءات الرياضية الوسيلة الفاعلة في ازالة اي عوائق ولبناء الجسور بين الشباب العربي .

واختتم الوزير ابو رمان حديثه بضرورة توثيق وتوطيد العلاقة بين الشباب العربي وإزالة أي عوائق سابقة خاصة فيما شكلته الخلافات السياسية وبعض الخلافات الثقافية والمذهبية، بحيث تذيب لغة الرياضة المشتركة هذه العوائق وتعزز علاقات الشباب العربي .
داعياً المشاركين إلى التحاور فيما بينهم وعرض تجاربهم ونقلها للدول العربية.

وقال مندوب جامعة الدول العربية مدير ادارة الشباب والرياضة المستشار عبدالمنعم الشاعري " ان صالون الشباب العربي ياتي بهدف اتاحة الفرصة للشباب للدخول في حوار مفتوح بين الشباب ومسؤوليهم، وان اتجاهات الشباب نحو الريادة والمبادرات الاجتماعية والتشبيك مع المجتمع من اجل تنفيذ هذه المبادرات على ارض الواقع ونقل تجارب الدول العربية في مجال العمل التطوعي للآخرين".
وأضاف الشاعري أن فكرة الصالون جاءت ايمانا من جامعة الدول العربية بالشباب المثقف الواعي ودوره وتأثيره في المجتمع في ظل قلة الخيارات والفرص المتاحة لهم وحاجتهم للتعبير عن أنفسهم واطلاق إبداعاتهم، وتعريفهم بالمعنى الحقيقي للمبادرات وتشجيعهم للاقبال عليها وغرس فكرة العمل الجماعي في نفوسهم.
مبينا ان عنوان الصالون الشبابي هذا العام   " المبادرات التطوعية للشباب" جاء كمبادرة لتقوية قدرات الشباب من اجل مستقبل ناجح، لافتاً الى أن الشباب اليوم صانع التنمية ويجب أن يكون الهدف هو التكوين والارشاد والاعداد للشباب لينعكس هذا على أوطانهم". 

وتخللت فعاليات الاحتفال كلمة المشاركين قدمها المشارك أحمد الشاطر من فلسطين ثمن خلالها دور وزارة الشباب الاردنية في استضافة اللقاءات العربية المحورية والتي ترفد الشباب بالعديد من الخبرات والتجارب، وإتاحة الفرصة للشباب للتحاور فيما بينهم وبين جامعة الدول العربية، والاستفادة من التجارب العربية في رعاية الشباب لانهم قوة التغيير الحقيقية في المجتمعات العربية.

كما تضمنت الفعاليات قصيدة شعرية قدمها الشاعر الأردني صالح الهقيش  تغنى بها بالأردن والدول العربية، كما قدمت فرقة معان لوحة فلكلورية فنية.

هذا وتتمثل محاور الصالون الشبابي الذي تشارك به وفود تمثل دول فلسطين، السودان، اليمن والاردن . في تعريف المفهوم الحقيقي للمبادرة، و دور الشباب في تحقيق أهداف التنمية المستدامة، ودور المؤسسات والمنظمات الشبابية في تعزيز اتجاهات الشباب نحو الريادة والمبادرات الإجتماعية، بالاضافة إلى عرض تجارب الدول المشاركة في مجال المبادرات الشبابيه
.

© 2019 Developed by Blue Ray for Web Solutions. All rights reserved