الرئيسية > تشكيل المكتب التنفيذي في مركز إعداد القيادات الشبابية
-A A +A
الخميس, أيلول 10, 2020

عمان - 
شكلت لجنة إدارة مركز اعداد القيادات الشبابية أمس الأربعاء، خلال اجتماعها الأول الذي عقد برئاسة وزير الشباب الدكتور فارس البريزات، المكتب التنفيذي للجنة برئاسة أمين عام الوزارة د. حسين الجبور وعضوية كل من أمين عام اللجنة الأولمبية ناصر المجالي، الناشطة والخبيرة الشبابية انجود العبداللات، مساعد أمين عام الوزارة وليد النسور ومدير مركز اعداد القيادات الشبابية د. ماجد عسيلة.
البريزات رحب في بداية الاجتماع بالأعضاء الجدد متمنيا أن تسهم خبراتهم في دعم عمل المركز في الشقين الشبابي والرياضي، والتي تصب في إطار تحقيق أهداف الاستراتيجية الوطنية للشباب واستراتيجية الوزارة للأعوام 2021-2023، منوها الى جملة من البرامج في مجال ريادة الأعمال والملتقيات التي تنظمها الوزارة في مجال التمكين الاقتصادي للشباب، وما يتبعها من برامج التشغيل الذاتي وتشبيك الرياديين مع الجهات المعنية، والتي تنسجم إطلاق استراتيجية تطوير المراكز الشبابية في المملكة.
مدير مركز اعداد القيادات الشبابية قدم عرضا عن أهداف المركز التي تتمثل في تنمية مهارات القيادات الشبابية والرياضية، وتعزيز الدور القيادي للشباب في مؤسسات المجتمع والتوجيه والإرشاد المهني للقيادات الشبابية، وتدريب مدربي الالعاب والرياضات والمنقذين المائيين ومدربي اللياقة البدنية والصحية ومدربي رياضة المغامرة والاستكشاف وتصنيفهم وترخيصهم، الى جانب منح الشهادات العلمية والدبلومات المهنية المتخصصة بالقطاع الشبابي بالتعاون مع مؤسسات التعليم العالي، معرجا على لجان المركز واختصاصاتها، وما ترتب على أعمالها من تحديث في ضوء التعديل الأخير على نظام المركز وبرامجه النوعية، والفئات المستهدفة منها وموارد المركز المالية، قبل أن يعرض خطة نشاطات المركز حتى نهاية العام الحالي، والخطوات التي قطعها المركز على صعيد الإعداد للدبلومات المهنية بالتعاون مع الجامعات الأردنية.
بدوره ركز عضو اللجنة الرئيس التنفيذي لمركز تطوير الأعمال نايف استيتية على أهمية رسم مسارات وظيفية وحقائب تدريبية مقننة للفئات المستهدفة من دورات المركز لاحداث التغيير المنشود، مع توصيف للفئات التي تستهدفها البرامج وآليات اختيارها، في حين أكد أمين عام اللجنة الأولمبية ناصر المجالي على أهمية التعاون والتنسيق والتكاملية في العلاقة بين الوزارة واللجنة الأولمبية على صعيد تحديث مناهج الدورات التدريبية الرياضية، والنهوض بها في ظل تقدم العلوم التدريبية في العالم.