الرئيسية > وزير الشباب يطلق فعاليات برنامج الاستكشاف والمغامرة السياحي المشترك مع مجلس التعاون الخليجي
-A A +A
الاثنين, أيلول 26, 2022

 

 

أكد وزير الشباب محمد النابلسي على عمق العلاقات التي تربط الأردن بدول مجلس التعاون الخليجي، والتي أرسى دعائمها جلالة الملك عبدالله الثاني وأشقائه قادة وزعماء دول الخليج العربي في مختلف المجالات سيما المجالات الشبابية والرياضية.

 

وأضاف النابلسي خلال افتتاحه اليوم الاثنين فعاليات ملتقى الاستكشاف والمغامرة السياحي الذي تنظمه وزارة الشباب بالتعاون مع مجلس التعاون لدول الخليج العربية، بمشاركة وفود شبابية تمثل دول الإمارات والسعودية وعُمان وقطر؛ أن الملتقى يعد أحد البرامج الشبابية المشركة بين وزارة الشباب ودول مجلس التعاون والذي تحرص من خلاله على إبراز دور الشباب في قطاع السياحة باعتبارها ركيزة أساسية في التنمية، ولما تشهده برامج الاستكشاف والمغامرة من مشاركة وإقبال لدى الشباب.

 

وتضمنت فعاليات الافتتاح الذي أقيم في مدينة الحسين للشباب بحضور وزير السياحة نايف الفايز وسفراء دول مجلس التعاون الخليجي؛ السفير السعودي نايف بن بندر السديري، والسفير القطري الشيخ سعود بن ناصر آل ثاني ومندوب الأمانة العامة لمجلس التعاون منصور المنصور، ومدير عام هيئة تنشيط السياحة د. عبد الرزاق عربيات وعدد من النواب؛ كلمة لمندوب الأمانة العامة لمجلس التعاون منصور المنصور أكد خلالها حرص مجلس التعاون على العمل المتواصل لتحقيق تطلعات الشباب وآمالهم، وتوفير البيئة المحفزة على الإبداع والابتكار والتميز، وخلق الفرص المناسبة لتمكينهم وتأهيلهم في جميع القطاعات بالإضافة إلى تفعيل مشاركتهم المجتمعية ودفعهم نحو الانتاج وفتح الأفق الواسعة أمام الأفكار الريادية للشباب.

 

وألقى الشاب مبارك الكبيسي من دولة قطر كلمة المشاركين، ثمن خلالها استضافة الأردن للملتقى ومختلف البرامج الشبابية المشتركة، مبينا أن برامج الاستكشاف والمغامرة لها دور كبير في تطوير مهارات الشباب وتوسيع آفاق الشباب نحو البيئة المحيطة وتنمية روح الشجاعة والتحدي لدى الشباب، معربا عن سعادته بالمشاركة في البرنامج لما تتمتع به المملكة من بيئة طبيعية خصبة لأنشطة الاستكشاف والمغامرة.

 

وتتضمن فعاليات الملتقى الذي يقام على مدار 4 أيام، جلسة تعريفية حول تاريخ الأردن وحضارته وورشة تدريبية حول الاستكشاف والمغامرة وزيارات ميدانية لمختلف المواقع السياحية كزيارة أم قيس والمدرج الروماني وجبل نيبو وزيارة ضانا والبتراء.