الرئيسية > وزير الثقافة ووزير الشباب د. محمد ابو رمان  يلتقي رئيس و اعضاء لجنة التحكيم الخاصة باختيار الشباب في برنامج الحكومة الشبابية والبرلمان الشبابي
-A A +A
الخميس, تشرين الأوّل 24, 2019

قال وزير الثقافة ووزير الشباب د. محمد ابو رمان ان الإقبال الشبابي الذي شهده  المعهد السياسي لإعداد القيادات الشبابية ببرامجه المتمثلة بالحكومة الشبابيةوالبرلمان الشبابي والاكاديميات السياسية  تدل على تعطش الشباب للمشاركة في الحياة العامة
مبينا ان  المعهد السياسي يعد مظلة شبابية وطنية تحتضنها وزارة الشباب في اطار التمكين السياسي للشباب  وتنفيذا لمحاور الاستراتيجية الوطنية للشباب 2019-2025 التي تعنى باشراك الشباب في الحياه العامة وتمكينهم من ممارسة العملية السياسية وفق برامج ووخطط زمنية. من خلال إشراك الشباب بالحياة العامة وتفعيل دورهم في عملية صناعة القرار. 
 
واضاف ابو رمان  خلال لقائه رئيس و اعضاء لجنة التحكيم الخاصة باختيار الشباب في برنامج الحكومة الشبابية والبرلمان الشبابي  ان هذه البرنامج  تدريبي يهدف الى   تمكين الشباب  من ادراك دور المؤسسات الوطنية ومهامها واليات عملها. 

وأكد ابو رمان  ان المعهد  حرص على اختيار لجنة تضم مختلف الفئات والخبرات ووضعت معايير  تضمن اختيار الشباب بعدالة ومصداقية. 
مثمنا جهود كافة الأعضاء والشركاء في تنفيذ المشروع.

وقدم احمد ابو شيخة منسق مشروع الحكومة والبرلمان الشبابي عرضا موجزاً حول البرنامج  والذي يقدم مجموعة من الدورات التثقيفية للشباب في العمل السياسي ضمن  13 مركزا  للمعهد السياسي  لإعداد القيادات الشبابية التي سيتم انشاؤها في كل محافظ مشيرا الى رؤية ورسالة المعهد  ب "شباب اردني ذو مواطنة فاعلة وثقافة سياسية برامجية ضمن هوية اردنية وطنية  جامعة" ورسالته الممثله بالمصلحة الوطنية الاردنية العليا نقطة الالتقاء نحو العمل الجماعي المشترك. 
وأوضح ان اهدف المعهد تتمثل  باعداد قيادات شبابية وطنية ذات منهج برامجي و تعزيز المشاركة السياسية لدى الشباب وفق نهج ديمقراطي مؤسسي مستدام  اضافة الى تمكين ورفع قدرات الشباب الاردني  بكافة المجالات التي تحقق التتنمية المستدامة و تعزيز روح المواطنة الفاعلة  والانتماء والولاء لدى الشباب من خلال المشاركة في عملية صناعة القرار وفق العمل البرامجي وتعزيز  وادراك الشباب  لحقوقه وواجباته الدستورية والقانونية. الى جانب بناء جسر من التشارك والثقة بين الاوساط الشبابية والشعبية وبين مؤسسات الوطنية والاسهام في دفع عملية التنمية والتطوير  وتدريب الشباب على ادوات التمكين السياسي المتعددة وصولا الى توفير بيئة حاضنة لدعم المبادرات السياسية الشبابية الوطنية .و جيل شبابي مدرك لحقوقه وواجباهته  قادر على المشاركة من خلال تقديم الحلول والبدائل على اسس علمية مستندة الى البراهين  والادلة البرامجية لتحقيق الانموذج الاردني الامثل في مشاركة الشباب.

موضحا ان برنامج  الحكومة الشبابية يمثله فريق شبابي مكون من ٦٠ عضوا  يعمل على مستوى السياسات الوطنية العامة ضمن 12 قطاع مركزي، يضم كل قطاع فريق مكون من 5 أعضاء. في قطاعات النقل العام ،التربية  والتعليم والتعليم العالي ، الاقتصاد الوطني والتخطيط والمالية العامة ،الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات  وتطوير القطاع العام، البلديات والاشغال العامة، الطاقة والبيئة والسياحة ، الصحة العامة، الشباب والثقافة والتنمية السياسية والاعلام ، العمل والتشغيل والريادة  والابتكار والمشاريع الصغيرة والمتوسطة ، التنمية الاجتماعية  والسياسات الاجتماعية ،الزراعة والمياه والري، التشريعات والقوانين والأنظمة. 

ويضم  فريق البرلمان الشبابي  ٩٦ عضوا   موزعين على ١٢ محافظة بواقع ٨ أعضاء من كل محافظة حيث سيتخصص عملهم في مجال   التشريعات والقوانين والأنظمة بشكل رئيسي ،و بالسياسات المحلية  بشكل ثانوي ضمن نطاق المحافظات في مجال إعداد المشاريع والتشخيص والرصد والمتابعة على مستوى المحافظة.  وتقديم المقترحات التشريعية والمتابعة لمهام واعمال الحكومة الشبابية والمراقبة والمحاسبة لادائها ،و تقديم مسودات قانونية مقترحة لمشاريع قوانين مجلس النواب وتقديم مقترحات للتعديل على القوانين والانظمة النافذة لمجلس النواب
وكان المعهد قد  عقد 30 لقاء تحضيري مع مجموعات شبابية ونفذ  زيارات ميدانية  للمراكز والهيئات الشبابية.

واستعرض ابو شيخة  مراحل الفرز الفني والمعايير والية التحكيم  لمراحل البرنامج   الأولى والثانية والثالثة.مبينا ان  برنامجي الحكومة والبرلمان الشبابي استقبلت ٥٥١ طلب من الشباب الاردني تم دراستهم من حيث مطابقتهم للمعايير المطلوبه  حيث تم تصفيتهم ل ٣٣٠ طلب مستوفي للمعايير والشروط التي تم الإعلان عنها مسبقا. 
واضاف ان المرحلة المقبله ستتم من خلال المقابلات الشخصية والتي ستعتمد معايير فنية ليتم اختيار ٦٠ عضوا للحكومة الشبابية و٩٦ عضوا لفريق البرلمان الشبابي. 

وناقش أعضاء اللجنة المعايير واليات الاختيار لعضوية الفريقين.